نـظـام المعـلومات الزراعـيـة الوطنـي
المملكة الأردنية الهاشمية
القائمة الرئيسية
مواقع هامة
المنظمات والهيئات الإقليمية
المنظمات الدولية
مركز الوسائط المتعددة
إنضم لنا
     
     
الحفر الامتصاصية تهدد عيون بصيرا
الحفر الامتصاصية تهدد عيون بصيرا

يحتضن لواء بصيرا زهاء 20 عينا من المياه الجوفية ليتربع بهذا العدد على قائمة مصادر الشرب والري الزراعي في محافظة الطفيلة إضافة الى تأمين السدود والبرك الصناعية بالمياه على مدار العام في الوقت الذي تثار مخاوف من مهتمين بالشأن البيئي ومزارعين من خطر تسرب مياه الحفر الامتصاصية إلى مصادر تلك العيون والتسبب بتلوثها. وأوضح المزارع سالم عيال سلمان أن أغلب أشكال الزراعة في بصيرا، خصوصا خلال فترة الصيف تعتمد على عيون المياه الجوفية لان معظم بساتين اللواء غير مخدومة بشبكة مياه مما يجعل العيون المصدر الوحيد للزراعة.

وأضاف إن عددا من الحفر الامتصاصية المجاورة لعين ماء العبر من الجهة الشمالية تتسرب مياهها العادمة من جوفها بشكل مستمر بسبب طبيعة التربة الهشة المؤسسة عليها مما جعل من مياه تلك العين غير صالحة للشرب بعد أن كانت مصدرا نظيفا للماء العذب.

وأضاف يوسف الرفوع ان عيون ماء الجنين وقرقور ولحظا والعبر وام سراب هي من اهم عيون الماء التي يرتادها المزارعون ومربو الماشية باعداد كبيرة لري مزروعاتهم وسقاية بهائمهم لكنه بات يلاحظ وجود روائح كريهة في محيط تلك العيون وأصبح لون مائها يميل إلى الاخضرار ليكتشف بعد ذلك أن هناك عددا من الحفر الامتصاصية التي تتسرب مياهها إلى جداول عيون المياه في تلك المنطقة.

وأشار الرفوع إلى أن الحفر الامتصاصية باتت أسلوبا قديما للتخلص من المياه العادمة إلى جانب كونها تشكل مصدر تهديد حقيقي للبيئة وللتربة الزراعية وتسهم في تدمير الغطاء النباتي والمائي في المنطقة لدرجة خشية الكثيرين من آثار سلبية على الأشجار المثمرة التي تشكل مصدرا للغذاء.

وأوضح مدير زراعة بصيرا المهندس بلال الهلول أن المديرية تتابع احتياجات عيون مياه بصيرا الجوفية من خلال دراسات علمية وذلك لتوفير المخصصات المالية المناسبة لصيانتها وبناء القنوات والبرك المائية حولها.

وأضاف الهلول إن الدراسات تؤكد أن عيون المياه الجوفية في لواء بصيرا تعد احدى دعائم الزراعة وتربية الماشية والشرب في بعض الأحيان ما جعل الاهتمام بصيانتها من أولويات المديرية خلال الفترة الحالية.

وبخصوص حل هذه المشكلة من خلال تأسيس شبكة صرف صحي اوضح مدير مياه الطفيلة المهندس مصطفى زنون، ان انشاء شبكات للصرف الصحي في بصيرا بحاجة الى كلف مالية عالية مما يجعلها من المشاريع الضخمة التي بحاجة الى دعم كبير.

واضاف انه وبالرغم من مطالب المواطنين بضرورة تأسيس شبكة صرف صحي لاستبدال الحفر الامتصاصية في بصيرا والحد من مشاكل فيضانها المستمر وتحول البعض منها الى بؤر تلوث بيئي الا أن الدراسات تشير الى حاجتها للدعم المالي الضخم لتنفيذها.
 


الرأي - 24, يوليو 2019