نـظـام المعـلومات الزراعـيـة الوطنـي
المملكة الأردنية الهاشمية
القائمة الرئيسية
مواقع هامة
المنظمات والهيئات الإقليمية
المنظمات الدولية
مركز الوسائط المتعددة
إنضم لنا
     
     
وزير الزراعة : الزراعة قيمة وليست سلعة وامن وطني واستراتيجي
المخطط الشمولي سينهض بعحلون ويساهم في تطويرها.
 
الموافقة على قطع 60 حرجية لغايات لعمل مواقف لمستشفى الايمان. 
 
 نسعى لتحويل الاعتداء على على الشجرة الى ثقافة للمحافظة عليها. 
 
منذ عام 2016 وفرنا 350 مليون دينار بالاعتماد على  الانتاج المحلي من المنتجات. 
 
اطلاق حملةلمكافحة النمل الابيض لحماية الاشجار المثمرة في منطقة راجب. 
 
انشاء مركز للارشاد الزراعي في قضاء عرجان لخدمة المزارعين. 
 
عمل مصنع لمتبقيات الاشجار والجفت بين عجلون وجرش. 
 
عجلون - الدستور - علي القضاة
 
قال وزير الزراعة ووزير البيئة  المهندس ابراهيم الشحاحده ان محافظة عجلون تحظى باهتمام القيادة الهاشمية نظرا للميزات النسبية التي تتمتع وتتوفر فيها لافتا الى ان المخطط الشمولي الذي يجري العمل على انجازه  بتوجية من جلالة الملك عبد الله الثاني من قبل لجنة وزارية سينهض بالمحافظة ويساهم في تنميتها وتطويرها. 
 
واضاف خلال زيارة له اليوم الى محافظة عجلون التقى خلالها محافظ عجلون محمد عطالله غاصب ورئيس واعضاء مجلس المحافظة بحضور النائبين المحامي احمد فريحات ووصفي حداد ورئيس واعضاء اتحاد المزارعين واتحاد المزارعات الاردنيات وفاعليات مجتمعية ان الوزارة وضعت عنوانا لها ان الزراعة قيمة وليست سلعة وامن وطني واستراتيجي مبينا ان الوزارة حافظت على العديد من المنتجات المحلية الزراعية واوقفت الاستيراد لحماية المنتج المحلي بما يساهم في دعم المزارعين والقطاع الزراعي. 
 
وفيما يتعلق بالمطالبة السماح بقطع عدد من الاشجار الحرجية من اجل عمل مواقف لمستشفى الايمان الجديد بين الوزير ان الوزارة تعمل وفق طاقتها وامكانتها من اجل حماية الثروة الحرجية من الاعتداء عليها بالتقطيع او الحرائق معربا عن امله ان يكون المجتمع المحلي حاضنة للحفاظ على هذه الثروة بالشراكة والتعاون مع الوزارة مبينا انه سبق وان قام 0المتعهد الذي يقوم بانشاء المبني الجديد بطمر مئات الاشجار الحرجية غير انه ومن اجل المصلحة العامة نوافق على قطع 60شجرة حرجية فقط بحيث يقوم المتعهد بنقلها وزراعتها في مكان يحدد من قبل الجهات المعنية. 
 
وكشف المهندس الشحاحده انه. وبتوجيهات من جلالة الملك ومخرجات ولقاء جلالته مع اهالي المحافظة سيتم انشاء مصنع بين محافظتي عجلون وجرش للاستفادة من متبقيات الاشجار الجافة واليابسة وجفت الزيتون لغايات الوقود للحد من الاعتداء على الغابات مشيرا الى انه يجري حاليا العمل على انشاء 12 متنزها في مختلف المحافظات حيث يتم فيها توفير كافة الخدمات والمرافق لخدمة الزوار والمتنزهين بحيث تكون  مناطق امنه بيئيا وتحد من السياحة العشوائية. 
 
واضاف انه يتم حاليا  زراعة الف دونم ضمن اراضي محطة مراعي راجب وريها بالمياه المعالجة من محطة التنقية بقيمة 500 الف دينار تم توفير المبلغ من صندوق حماية البيئة.  
 
واوعز المهندس الشحاحده الى كوادر مديرية الزراعة بالعمل الفوري على اطلاق حملة لمكافحة النمل الابيض للحفاظ على الاشجار المثمرة في منطقة راجب , كما اعلن المهندس الشحاحده عن انشاء مركز للارشاد الزراعي في قضاء عرجان لخدمة المزارعين وتقديم الخدمة لهم. 
 
واعرب محافظ عجلون محمد عطالله غاصب عن اعتزازه بهذا اللقاء الذي يناقش واقع القطاع الزراعي في المحافظة والتحديات التي يواجهها المزارعون وذلك ضمن التوجهات الملكية بالوقوف على اهم التحديات وتلمس احتياجات القطاعات الانتاجية في المحافظات في الميدان لافتا الى ان القطاع الزراعي يعتبر ميزة نسبية للمحافظة ومصدرا رئيسا للدخل لابناء المحافظة حيث تتميز المحافظة بتنوع منتجها الزراعي وجودته ما اكسبه سمعة على مستوى المملكة والمنطقه. 
 
واستعرض رئيس مجلس المحافظة عمر المومني اهداف ومحاور اللقاء الذي يسلط الضؤ على الواقع الزراعي وهموم ومعاناة المزارعين في ظل ارتفاع كلف الانتاج وتزايد الفقر والبطالة. 
 
وبين رئيس الزراعة في مجلس المحافظة المهندس سامي الفريحات ابرز مطالب القطاع الزراعي والتي تتمثل بانشاء مصنع للصناعات الغدائية ومشروع تطوير وادي الطواحين ومحيط سد وادي كفرنجة وتقديم الدعم لموظفي الحراج ودعم المزارعين من خلال مكافحة الافات والامراض التي تصيب الاشجار المثمرة وتكثيف الرقابة على المشاتل الخاصة والاهتمام بالارشاد الزراعي. 
 
وطالب لنواب واعضاء مجلس المحافظة والمزارعين  بالعمل على زيادة عدد الطوافين للحفاظ على الثروة الحرجية وزياده مخصصات تبطين  اقنية الري في المناطق المروية وزراعة الاراضي والمساحات الخالية وتقسيم الاراضي الحرجية وتوزيعها على الافراد لاقامة مشاريع وفق شروط وم زحددات للحد من الفقر والبطاله ما يساهم في الحفاظ على الغابات وحمايتها ودعم مديرية زراعة كفرنجة بالاليات ودعم بلدية كفرنجة بالحاويات ومكافحة الحشرة القشرية التي تصيب اشجار الزيتون في منطقة الشفا.  
 
وكان وزير الشحاحده قد زار مديريتي الزراعة والبيئة في المحافظة والتقى موظفيها واستمع لمطالبهم واحتياجات الدائرتين كما زارع مشروعين زراعيين احدهما معرشات دوالي للمزارع غسان الربضي بيت بلاستيكي مدعوم من الزراعة في منطقة عبين كما التقى الوزير في محطة حراج اشتفينا طوافي الحراج واستمع لمطالبهم واحتياجاتهم واعدا بدراسة الطلبات بما يتوافق مع المصلحة العامة وامكانيات الوزارة كما افتتح برج حراج اشتفينا ومستودع الحطب الذين تم انشاؤهما من قبل الوزارة.  
 
ورافق الوزير مساعدي الامين العام لشؤون الثروة النباتية والحيوانية والشؤون المالية والادارية والحراج ومديري مديرية الحراج والاعلام والاتصال والشؤون البرلمانية.

الدستور - 29, سبتمبر 2019