نـظـام المعـلومات الزراعـيـة الوطنـي
المملكة الأردنية الهاشمية
القائمة الرئيسية
مواقع هامة
المنظمات والهيئات الإقليمية
المنظمات الدولية
مركز الوسائط المتعددة
إنضم لنا
     
     
«الزراعة» تعلن البدء بمشروعات زراعية بمحيط سد التنور في الطفيلة
الطفيلة - سمير المرايات
 
أعلنت وزارة الزراعة ممثلة بمديرية زراعة محافظة الطفيلة عن البدء بمراحل مشروع التشغيل من خلال إستغلال أراضي الخزينة المحيطة بسد التنور، وذلك خلال  لقاء عقد في قاعة مجمع النقابات المهنية في الطفيلة،  بمشاركة ممثلين عن القطاعات الزراعية والنقابية والجمعيات التعاونية ومهندسين زراعيين.  وبين مدير زراعة الطفيلة المهندس حسين القطامين انه ضمن التوجيهات الملكية السامية للحكومة    وضمن برامج عملها بضرورة إعطاء التشغيل أهمية وأولوية للحد من مشكلتي الفقر والبطالة في قطاع الشباب وبمختلف السُبل، نحو التشغيل من خلال المشاريع وبشكل مباشر إذ إن إقامة مثل هذا المشروع بالقرب من سد التنور من شأنه خلق وتوفير فرص عمل للباحثين عن العمل من خلال إقامة المشروعات من قبل وزارة الزراعة .
وأضاف بحضور مدير المؤسسة التعاونية رائد الربيحات ورئيس إتحاد المزارعين عرفات المرايات ورئيس فرع نقابة المهندسين الزراعيين في الطفيلة المهندس علي المصري ،  ان الوزارة تعتزم من خلال مديرية زراعة الطفيلة إنشاء مشروع زراعي ريادي يعود بالنفع على الباحثين عن العمل بإدارة الجمعيات التعاونية لضمان ديمومته، فيما جاءت فكرة المشروع لغايات استغلال أراضي الخزينة المُحيطة بسد التنور والاستفادة من مياه السد في عمليات الري.
وبين مدير الدراسات في وزارة الزراعة محمود  ان مكونات المشروع وعناصره تتكون  من إنشاء وحدتين لإنتاج الأسماك تبلغ مساحة كل وحدة (875 ) م3 وكذلك إنشاء وحدتين (هيدروبونيك) ذات تكنولوجيا عالية بمساحة (972) م2 تستخدم لغايات الزراعات عالية القيمة كالبندورة الشيري والخيار البيبي، كما وسيتم أيضاً إنشاء ثلاثة بيوت زراعية متطورة لإنتاج ورد الجوري والفراولة والخس، إضافة إلى إنشاء العديد من البيوت الزراعية لإنتاج العديد من المحاصيل .
كما سيتم ضمن المشروع العمل على إنشاء وحدة تبريد لتخزين المحاصيل التي تحتاج إلى ذلك مثل الورد الجوري.  وأضاف سيقوم المشروع ولتحقيق الهدف المرجو منه إلى مشاركة الباحثين عن العمل (إدارة وعمال دائمين) في أرباح المشروع وليس الأجور، هذا وقد قامت وزارة الزراعة بوضع خطة عمل لغايات استدامة المشروع تتمثل بنشاء صندوق داخل الجمعية يتم من خلاله تدوير التكاليف الإنتاجية و اعتماد التنوع النمط المحصولي وخصم 15 % من صافي الأرباح كاحتياطي لاستدامة المشروع واحتساب تكاليف الاستهلاك من إجمالي الأرباح لضمان قدرة المشروع على تجديد نفسه من خلال الإيرادات.
واشار ربيع الى انه سيتم تقديم التدريب النظري والعملي للباحثين عن العمل على تقنيات وأنظمة الزراعة دون تربة لمدة (120) يوما من قبل متخصصين في هذا النوع من التكنولوجيا من خلال كوادر وزارة الزراعة والقطاع الخاص. ولفت الى ان سد التنور هو العنصر الأهم في المشروع وهو سد مائي يقع على أراضي محافظة الطفيلة جنوب الأردن حيث تبلغ سعته التخزينية (8 ر16 )مليون م3، وقد تم البدء بإنشائه سنة 1999 وتم إنجازه سنة 2001  بكلفة (3ر 23) مليون دينار.

الدستور - 15, ديسمبر 2019